اخبار مصر

القصة الكاملة لواقعة متحرش المعادي الذي أثارت غضب المصريين

بداء المصريين يومهم على واقعة صادمة هنا القصة الكاملة لواقعة متحرش المعادي الذي أثارت غضب الشعب المصري بمختلف طوائفه عقب قيام فتاة بالقطات فيديو توضح قيام رجل يبدو في الأربعين من عمره يتحرش بطفلة صغيرة داخل أحدى العمارات السكنية دون أن يعلم أن كاميرات المراقبة ترصد الواقعة وتسجلها بالفعل منذ بداية دخوله إلى العمارة مستدرجة الطفلة.

قصة متحرش المعادي

أظهرت تفاصيل الواقعة قيام أحد الأشخاص باستدراج طفلة صغيرة في العمر إلى أحد العمارات السكنية بجوار السلم، وقام بالتعدي عليها، وهو ينظر يمين وشمال لمعرفة إذا كان أحد ما يراه ليفاجئ بخروج اوجيني أسامة التي ترجع الكاميرات لها لتواجه متحرش المعادى بما قام بهن وكان معاها فتاة أخرى وواجهة المتحرش بما قام به وإنقاذ الطفلة الصغيرة من واقعة التعدي الجنسي أو الجسدي الذي كان من الممكن تعرضها للأذى في حالة عدم خروج الفتاة، والدفاع عن الطفلة الصغيرة.

عقب مواجهة اوجيني للمتعدي على طفلة المعادي سارع في الهروب من مكان الواقعة حيث قام بالهروب إلى أحدى الوحدات السكنية إلا أن القوات الأمنية نجحت في إلقاء القبض على المتهم عليه، وخضوعه إلى التحقيقات حول الواقعة التي أثارت حالة من الغضب ومرفوضة في المجتمع المصري.

العقوبة المتوقعة على المتحرش بطفلة المعادي

على حسب قانون العقوبات في الدولة المصرية وطبقًا للمادة 268 والتي تنص أن كل من قام بهتك عرض إنسان بالقوة أو العنف أو شرع في ذلك الأمر فأنه يعاقب بالسجن المشدد لذلك فأن المتهم الماثل للتحقيقات يواجه عقوبة مشددة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى