فن ومشاهير

‘‘تابع‘ الحلقة الجديدة من مسلسل عروس بيروت الحلقة 48 سقوط ليلى على الأرض// تابع الحلقة الجديدة على ام بي سي مصر

يحقق مسلسل عروس بيروت الحلقة الجديدة الجزء الثاني متابعة جماهيرية كبيرة لزيادة الأحداث بين أبطال العمل الفني الذي يجمع في قصته الكثير من الأحداث الرائعة في الجانب الاجتماعي، واختلاف الطبقات الاجتماعية وحفاظ ليلى ضاهر على التقاليد المجتمعية التي تمنع أن يتزوج أبنها جاد من الخادمة بسمة، وتوجيه اللوم على خادمتها التي ربت بسمة.

مسلسل عروس بيروت الحلقة 48

تتناول حلقة الليلة التي ستعرض منذ قليل الكثير من المفاجئات من العيار الثقيل حيث ظهر أحد المشاهد المسربة للحلقة سقوط ليلى ضاهر على الأرض مغشيا عليها فما هو السبب في سقوطها هل بسبب سماعها أحد الأنباء السيئة من أبنائها أم أنها ستواجه ثريا وتتعرض للمشادة كلامية معاها هذا هو ما سنعرفه خلال الحلقة الجديدة التي ينتظرها الملايين من متابعي عروس بيروت الجزء الثاني.

أقرا أيضًا:

‘‘شاهد‘‘ الحلقة 48 من مسلسل عروس بيروت انتقام فارس وانتحار بسمة وسر إغماء ثريا// تابع الجزء الثاني على ام بي سي مصر

أحداث الحلقة 48 من مسلسل عروس بيروت

يشتعل بيت ضاهر بالكثير من المشكلات الفترة الحالية منها الخلافات القائمة بين نايا وخليل بعد معرفتها حبه للسكرتيرة التي كانت تعمل معه بالشركة، وأيضًا الخلاف القائم بين فارس وخليل، وخلاف جاد والست ليلى على زواجه من بسمة التي تعمل خادمة، بجانب خلاف ليلى وثريا بعد أن عرفت أن ليلى لا زالت لا تثق بها وتراقبها من خلال أحد الأشخاص الذي يقوم بتصويرها أثناء تواجدها مع المحامي عماد.

من المتوقع أن تشهد الحلقة اليوم العديد من الأحداث منها دخول جاد المستشفى عقب تعرضه لحادث فهل سيغير الحادث تفكير الست ليلى وتوافق على زواج جاد وبسمة أم ستظل متمسكة بالقيم، والاختلافات الطبقية التي عاشت عليها طوال حياتها هو ما سنعرفه خلال الحلقات المقبلة من المسلسل الأكثر مشاهدة وترقب في الوطن العربي وذلك من خلال المتابعة عبر قناة ام بي سي مصر، وقناة ام بي سي 4 اللتان تحققان مشاهدات عالية للغاية وقت عرض المسلسل الذي يشهد تزايد في المتابعة مع زيادة الاحداث التي تجمع بين أبطال مسلسل عروس بيروت.

تحديث:

انتهى أبطال العمل الفني من تصوير الجزء الثالث من مسلسل عروس بيروت عقب النجاح الكبير الذي حققه المسلسل، ومن المتوقع أن يتم الإعلان عن موعد عرضه.

close

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى