مقالات

تعرف على فضل صوم يوم عاشوراء وموعده

موعد يوم عاشوراء وفضل صوم عاشوراء والكثير من المصطلحات بداء الكثيرين في البحث عن هذا اليوم عبر محرك البحث الشهير جوجل، والعديد من العبارات للحرص على معرفة كافة تفاصيل هذا اليوم، والي تختلف طريقة الاحتفال به من دول لأخرى لذلك يعد من الأيام الهامة عند المسلمين، وعند الشيعة أيضًا.

يوم عاشوراء

يعرف تاريخ هذا اليوم أنه اليوم العاشر من شهر محرم، وتحتفل به الأمة الإسلامية بالصوم والكثير من الأعمال المستحبة لأخ الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى، وهو اليوم الذي نجى فيه الله سبحانه وتعالى ‘‘ موسى‘‘ من فرعون، وفي هذا اليوم أيضًا قتل الحسين بن علي في معركة كربلاء، وهو حفيد الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام.أما بالنسبة للمسلمين فصيام هذا اليوم هو سنة عن النبي عليه الصلاة والسلام، وصومه يكفر ذنوب سنة قد مضت، ويهل علينا هذا اليوم يوم الخميس المقبل الموافق19 أغسطس 2021.

وهناك بعض الأحاديث التي وردت في السنة تؤكد على صوم يوم عاشوراء وأهميته منها:

(((قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجَّى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال: «فأنا أحقُّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه)))

((( فقد روى مسلم في صحيحه عن النبي قوله: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ، وَصِيَامُ يَوْمِ عَاشُورَاءَ أَحْتَسِبُ عَلَى اللَّهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ.». وروى البخاري في صحيحه عن عبد الله بن عباس قوله: «مَا رَأَيْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَتَحَرَّى صِيَامَ يَوْمٍ فَضَّلَهُ عَلَى غَيْرِهِ إِلا هَذَا الْيَوْمَ يَوْمَ عَاشُورَاءَ وَهَذَا الشَّهْرَ يَعْنِي شَهْرَ رَمَضَانَ)))

وأما الشيعة فهو يوم عطلة رسمية يخيم فيه الحزن على مقتل الحسين بن علي في هذا اليوم، حيث تعقد المحاضرات لتمثيل حادثة القتل مع حالة من البكاء الشديد، والحزن ثم يتم دق الطبول بأصوات مرتفعة للغاية ثم تتجه المواكب إلى زيارة العتبة الحسينية، والتي تقع في كربلاء بجانب التطبير والذي يستخدم فيها الأشخاص أدوات حادة ويقومون بإحداث جروح في الرأس وتسيل الدماء، وتستمر هذا المظاهر عند الشيعة حتى 20 صفر، وتعرف بزيارة الأربعين.

 

close

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى