اخبار مصر

وزارة الداخلية تنهي الجدل حول ميكروباص الساحل

وزارة الداخلية تنهي الجدل حول ميكروباص الساحل

شهد الشارع المصري اهتمام بالغ على مدار اليومين الماضيين حول واقعة ميكروباص الساحل، لمعرفة تفاصيل الحادث الذي أثار حالة من القلق والهلع لدى الكثيرين مع تداول بعض الصور حول سقوط مركبة بالركاب من أعلى كوبري الساحل فما حقيقة الأمر.

قصة ميكروباص الساحل

بدأت الواقعة في تجمهر الكثير من المواطنين أعلى كوبري الساحل،وتداولت الأنباء عن سقوط أحدى سيارات الأجرة من أعلى ، دون خروج أي أحد من الركاب الذين كانوا بداخل المركبة، لتسارع الجهات المسئولة في البحث عن المركبة المفقودة في المياه.

من جانبها أوضحت وزارة الداخلية أنه لا يوجد شيء قد سقط في النيل، وأن الصورة المتداولة لسقوط سيارة في النيل هي لمدرعة سقطت من أعلى كوبري أكتوبرعام2013 تفاديًا لهجوم الأخوان المسلمين، وأكدت أن الجهات المختصة قامت بتمشيط المكان، كما تم سؤال شهود العيان الذين أكدوا أنهم لم يشاهدوا سقوط مركبة، وإنما عدم وجود السور الحديد أدى إلى اعتقاد البعض أن هناك مركبة  سقطت  في المياه بالركاب لتنهي بذلك الوزارة قضية هامة شغلت الرأي العام على مدار أسبوع.

close

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى