اخبار السعودية

عدوى الليشمانا في الثمامة بالسعودية يثير القلق والصحة ترد رسميا

لا زالت عدوى الليشمانا في السعودية يثير حالة من القلق والمخاوف لدى الكثير من المواطنين ما جعل وزارة الصحة تصدر بيان رسمي بكافة تفصايل والتطورات التي تم التوصل إليها من خلال الفرق الطبية التي قامت بالتقصي وإجراء الفحوصات لرصد الحالات بمرض الليشمانيا في الثمامة التي تناقل البعض من الأشخاص وجود انتشار للحالات المصابة.

تفاصيل عدوى الليشمانا في الثمامة السعودية

أكدت الوزارة أنه بناءً على تلقي شكوى من أحد المواطنين يفيد بوجود أحد الحالات التي تعرضت إلى لدغ ذباب الرمل، وظهور القرحة التي تسببها الليشمانيا تم تكليف فريق طبي وقائي لمدة 14 يوم بالثمامة، مؤكدة أنه خلال ذلك الفترة لم يتم رصد أي حالات إصابة بالمنطقة وتم اتخاذ جميع الإجراءات الوقائية والتطهير بالمنطقة كما أنه لا يوجد ذباب الرمل في هذه المنطقة.

ما هو مرض الليشمانا

أوضح المدير العام لنواقل المرض والأمراض المشتركة في وزارة الصحة السعودية أن المرض الليشمانيا هو عبارة عن عدوى طفيلية تنقل عن طريق التعرض للدغ من ذباب الرمل، ولكن لا ينتقل من شخص لشخص بالمصافحة أو المخالطة أو التنفس مشيرًا أن هذا المرض أمر شائفع في المناطق الريفية التي توجد في السعودية.

كما أشار أن هذا النوع من العدوى تستغرق الكثير من الوقت حتى تنتهي في حالة عدم المعالجة سريعا، وتكمن خطورة هذا المرض بأنه يظهر في المناطق الظاهرة من جسم الإنسان وهو الوجه واليد على هيئة قرحة تتسع وتكبر عند عدم تناول العلاج، ولكن هذا المرض لا يؤدي إلى الوفاة ولكن الخطورة هو ظهوره في الوجه واليد، ولذلك تصنفه منظمة الصحة العالمية أنه من الأمراض المهملة وتكون هناك أهمية كبرى بها، موضحًا أن الوضع الحالي في الثمامة طبيعي للغاية حيث لا ينتشر سوى في المناطق الريفية.

close

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى