اخبار العالم

أم سيف يوتيوبر سورية تثير الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي بفيديو يحقق 6 مليون مشاهدة

خلال الساعات الماضية أثارة أم سيف يوتيوبر سورية الأصل والمنشأ الجدل الكبير على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة لمعرفة السبب الحقيقي وراء ظهورها في فيديو أخيرا لها تؤكد إغلاق قناتها الخاصة بها على اليوتيوب لتثير حالة من الجدل والتساؤل عن حقيقة ما تمر به.

هل تتعرض أم سيف للعنف والخطر

شاهد الفيديو الأخير لها أكثر من 6 مليون شخص ليطلق الكثير منهم أنه ظهر في معصم يدها علامة كدمة، وأنها قامت بالإشارة بيدها أثناء ذكرها أنها تريد أن تذكر شيء ليفسره البعض من مشاهدي الفيديو أنه تعرضت للعنف أو أنها في خطر.

طالب جمهور ومتابعي أم سيف اليوتيوبر السورية أن يتم التواصل معها من قبل الجهات المختصة كي يتم التأكد كونها بخير وحياتها ليست معرضة للخطر كما يتوقع البعض جراء مشاهدة الفيديو الأخير لها الذي أكدت أنها ستقوم بإغلاق القناة الخاصة بها.

أم سيف اليوتيوبر السورية

بدأت أم سيف مشوارها مع اليتيوب عام 2017 تناولت العديد من الفيديوهات عن حياتها اليومية ثم انتقلت لعرض فيديوهات حول لعبة بابجي، ويتابعها أكثر من 5 مليون شخص من حول العالم وتحظى الفيديوهات التي تعرض على القناة الخاصة بها التي لها أكثر من ثلاثة سنوات تتفاعل من خلالها مع متابعيها.

تعيش أم سيف في دولة تركيا وقد أعلنت خلال القناة الرسمية لها أنها تعتزل اليوتيوب الذي قضت به الكثير من الأوقات الجيدة والأوقات الحلوة التي مرت مع متابعيها، ولم يتعدى الفيديو سوى وقت قليل للغاية كان يظهر عليها مدى تأثرها وحزنها من تركها للقناة الخاصة بها، وأطلق الكثيرين من متابعيها أنها قامت برفع يدها في إشارة فسرها البعض أنها بخطر وحتى مع ملايين المشاهدات، والكثير من القصص التي أطلقت لم تظهر اليوتيوبر أم سيف وتعلن أي تعليق عما يحدث حول رسالتها الأخيرة.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى