اخبار السعودية

أمل جديد| لقاح استرازينيكا للكورونا: السعودية تجيز استيراده واستخدامه

ظهر ضوء لأمل جديد لقاح أسترزينيكا الذي يعمل ضد فيروس كورونا أو مرض كوفيد، الحرب لازالت قائمة بين الانسان وبين الفيروس الملعون، يأبى الفيروس أن يغادر الأرض إلا بعد هزمها، وفي الوجه المقابل يأبى الانسان أن يتقبل هزيمة الفيروس له، فكل يوم يظهر أمل جديد في علاج أو لقاح أو مصل، للتخلص من كورونا، لكنها كلها تجارب وشعاع أمل قام العلماء بالاختبارات والفحص الجيد قبل استخدامه للقضاء على كوفيد -19.

إجازة السعودية استيراد لقاح استرازينيكا واستعماله للفيروس

من باب البحث عن مخرج من فيروس كورونا، الذي ينتشر بقوة وبعنف، قد أجازت الهيئة العامة السعودية للغذاء والدواء، في صباح اليوم الخميس الموافق 18 ـ 2 ـ 2021م؛ استعمال لقاح شركة الأدوية “أسترازينيكا” البريطانية وهو المضاد لفيروس الكورونا، وهو اللقاح الذي طورته الشركة متعاونة مع جامعة أكسفورد.

أما عن إجازة الهيئة لاستخدام هذا اللقاح والسماح بعملية استيراده فقد جاءت استنادًا لبيانات قُدمت لها، وتم مراجعتها بكل تفاصيلها طبقًا لمنهجية علمية دقيقة.

ومن ثم بناءً عليه سوف تبدأ الجهات الصحية المعنية في المملكة العربية السعودية بإتخاذ إجراءات استعمال لقاح “أسترازينيكا” بما يتوافق مع المعايير والمتطلبات الخاصة بهذا، وأيضًا سوف تقوم “الهيئة” بتحليل تلك العينات من كل شحنة لقاح واردة منه من قبل استعماله.

آلية عمل الهيئة مع لقاح استرازينيكا الجديد بالمملكة

تشير الهيئة لأنها تعمل طبقًا لآلية علمية دقيقة للموافقة على استعمال اللقاحات، إذ أنها تقوم بدراسة ما للقاح من سلامة وفعالية وجودة عبر:

  • إجراء التجارب
  • وإقامة الدراسات السريرية،
  • وحصر البيانات العلمية التي توضح جودة التصنيع للقاح وثباتية هذا المنتج
  • علاوة على التحقق من كل مراحل التصنيع والتزام المصنع بتطبيق كامل أسس التصنيع الدوائي الجيدة وهي (GMP)
  • على حسب المعايير الدولية في هيئة الصناعة الدوائية، بحيث تضمنت إجراءات الهيئة عمل اجتماعات كثيرة مع عدد من خبراء وعلماء مختصين ليتم أخذ وجهة نظرهم وآرائهم.

بالإضافة إلى ذلك يتم عقد الاجتماع مع الشركة المُصنّعة ومع ممثليها ليقوم كل منهم: بالإجابة على الاستفسارات المقدمة من “الهيئة” والأسئلة الموجهة من الفريق العلمي الاستشاري للأمراض المعدية وهو المُنبثق من لدى اللجنة الاستشارية العلمية بالدراسات السريرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى